• وكالات

مؤتمر الساحل والصحراء بشرم الشيخ: المغرب يرد بقوة على ممثل بان كي مون


رد الوفد المغربي الذي شارك في اجتماعات مؤتمر وزراء الدفاع لدول تجمع الساحل والصحراء ( س ص) بشرم الشيخ بشكل قوي وحازم على محاولة ممثل الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة مارتن كوبلير استغلال هذا الاجتماع لطرح الخلاف الحاصل بين المغرب وبان كي مون بخصوص الانزلاقات التي ارتكبها هذا الأخير بخصوص قضية الصحراء ورد الوفد المغربي في هذا المؤتمر في إطار نقطة نظام على ما ورد في كلمة لمارتن كوبلير بالإعراب عن رفض المغرب رفضا باتا استغلال مثل هذه الاجتماعات لتمرير مواقف في قضايا لا تدخل في إطار جدول أعمال اجتماع وزراء الدفاع لمنظمة ( س. ص) التي تعمل حاليا على بذل مجهودات كبيرة قصد إعادة تنشيط عملها خدمة لمصالح أعضائها في قضايا هامة تخص المنطقة حيث كان من المفترض أن ينأى الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بنفسه عن تلويث هذا المسلسل المفتوح كما أعرب الوفد المغربي عن استيائه بخصوص تحامل الأمين العام للأمم المتحدة نحو أزمة افتعلها بنفسه ويتمادى مع الأسف في البحث عن التصعيد لتبرير تصريحات وتصرفات غير مقبولة تجانب مبادئ الحياد والنزاهة والموضوعية وتعمل على خرق قرارات مجلس الأمن الدولي وأكد الوفد المغربي أنه لا يمكن أن تشكل مثل هذه الاجتماعات منبرا لتمرير خطابات تمويهية وخاطئة اتجاه دولة عضو نشيط وملتزم داخل الأمم المتحدة ويساهم في تعزيز الأمن والاستقرار في فضائه الإقليمي بشهادة المجتمع الدولي وأكد التقرير الذي توج أشغال المؤتمر الخامس لوزراء دفاع دول (س . ص)، أن تعامل الأمانة العامة لمنظمة الأمم المتحدة مع قضايا فضاء تجمع الساحل والصحراء يجب أن يتم طبقا لمبادئ الحياد والموضوعية والنزاهة كما أكد التقرير الذي صادق عليه وزراء دفاع ( س . ص )في نهاية أشغاله يوم الخميس، أن الأمانة العامة لمنظمة الأمم المتحدة عليها أن تعمل بشكل بناء وفي احترام لأعضاء المنظمة وتجنب الخطوات غير البناءة التي تهدد الاستقرار والأمن الإقليميين وجاء كذلك في إعلان صدر عن المؤتمر تحت اسم (إعلان شرم الشيخ ) أن المؤتمر قرر حظر كافة أشكال التدخل السياسي في الشؤون الداخلية للدول، واحترام سيادتها وسلامة أراضيها وكذا الإحجام عن تقديم الدعم للجماعات الانفصالية وحركات التمرد في دول التجمع كما قرر المؤتمر بحسب إعلان شرم الشيخ تعزيز أمن الحدود بين الدول الأعضاء في التجمع “بما يساهم في التصدي بحزم لتهديد الإرهاب والجريمة العابرة للحدود ويذكر أن مؤتمر وزراء دفاع دول تجمع الساحل والصحراء الذي دامت أشغاله يومين خصص لبحث مجموعة قضايا تهم فضلا عن مكافحة الإرهاب في فضاء التجمع وثائق تخص الإطار القانوني والمؤسسي للتجمع واستراتيجية خاصة بالأمن والتنمية لفضاء ( س ص ) وبروتوكولا خاصا بإنشاء مجلس دائم للسلم والأمن ويذكر أنه فضلا عن ممثلي الدولة الإفريقة والعربية التي شاركت في مؤتمر وزراء دفاع تجمع (س . ص ) حضر المؤتمر كذلك ممثلون عن مجموعة من المنظمات الدولية والإقليمية بصفة ملاحظ

وكالات

Advertisement
To advertise here conatct
info@addadcommunication.com

To play, press and hold the enter key. To stop, release the enter key.

الإشهار
للاشهار هنا
info@addadcommunication.com